بيان الاستدامة

نلتزم في شركة البحر الأحمر للتطوير ببناء وجهة مستدامة تحافظ على التنوع البيئي لمنطقة المشروع من خلال دمج معايير الاستدامة في جميع مراحل تطوير الوجهة بدءاً من مراحل التصميم الهندسي الأولى ووصولاً إلى البناء والتشغيل وإدارة الوجهة.

ونطمح من خلال ذلك إلى تحقيق تأثير إيجابي على التنوع البيئي، ووضع معايير جديدة في مجال الإدارة البيئية محلياً وعالمياً.

التمرير إلى الأسفل

استحدثت شركة البحر الأحمر للتطوير إطاراً للاستدامة يستند على ثلاث ركائز رئيسية وهي: البيئة والاقتصاد والمجتمع. وفي كل ركيزة يغطي إطار الاستدامة ثلاث مستويات:

  • أصحاب المصلحة الأساسيين / الأصول الطبيعية: ما يحتاج إلى حماية أو تعزيز أو دعم.

  • التحديات والقضايا التي يجب معالجتها لضمان الفائدة القصوى لأصحاب المصلحة / الأصول: أي عامل يضغط على أي صاحب مصلحة.

  • أدوات التعزيز والحماية التي سيتم تطويرها وتطبيقها لمواجهة التحديات: كيفية تخفيف الضغوط.

إطار الاستدامة البيئية

يضمن إطار الاستدامة البيئية حماية وتعزيز النظام البيئي الطبيعي والتنوع البيولوجي داخل منطقة المشروع خلال تطوير الوجهة. وهدفنا أن نتخطى جميع التحديات التي يفرضها التطوير، والمساهمة في تنمية الموارد الطبيعية بتحقيق 30% كعوائد إيجابية صافية على التنوع البيئي للوجهة.

إطار الاستدامة الاجتماعية

يبرز إطار الاستدامة الاجتماعية أهمية حماية وتعزيز النسيج الاجتماعي داخل منطقة المشروع، وإيجاد مصدر رزق مستدام لسكان المنطقة، وتصميم تجارب ثقافية فريدة للزوار مع تحقيق الاندماج مع السكان المقيمين في منطقة المشروع.

إطار الاستدامة الاقتصادية

يهدف إطار الاستدامة الاقتصادية إلى تحقيق عوائد استثمارية مستمرة ومستدامة للملكة العربية السعودية من خلال قياس نسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي، وتوليد فرص عمل للشباب السعودي لضمان مستقبل اقتصادي مستدام.

تعمل شركة البحر الأحمر للتطوير على بناء وجهة سياحية عالمية رائدة في المملكة العربية السعودية وسترسي معايير جديدة للتنمية المستدامة تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وترسم أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة خريطة الطريق لتحقيق مستقبل مستدام للجميع. وتتبنى هذه الأهداف حلولاً للتحديات العالمية التي نواجهها مثل: الفقر، عدم المساواة، التغيرات المناخية، والتدهور البيئي.

اكتشف المزيد