العربية
English

غرفة الأخبار

مشروع البحر الأحمر: تعاون جديد مع جامعة الملك عبدالعزيز
.بهدف تمكين سلسة من المبادرات من خلال مجالات التعليم والتطوير، والأبحاث، ومشاريع المسؤولية المجتمعية.

الرياض، ( 8 أكتوبر 2020): وَقَعَتْ شركة البحر البحر الأحمر للتطوير، مذكرة تفاهم مع جامعة الملك عبدالعزيز. بحضور كلا من الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير، جون باغانو ورئيس جامعة الملك عبدالعزيز البروفسور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، لوضع خطة عمل تضمن تحقيق أهداف كلا المؤسستين بالإضافة للعمل على تطلعات المملكة العربية السعودية بشكل عام وتحقيق رؤيتها لعام 2030 بشكل خاص..

تحميل المزيد

وستوظف جامعة الملك عبدالعزيز خبراتها لدعم كل المبادرات والمشاريع المشتركة بينهما، كما ستتيح الاتفاقية لشركة البحر الأحمر للتطوير الوصول للمراجع العلمية لدى جامعة الملك عبدالعزيز وبخاصة الموسوعات المرتبطة بالمنطقة بالإضافة للمنشورات العلمية. كما أنها ستشارك ببيانات  المشاريع الخاصة بالبحث الاجتماعي والدراسات المتعلقة بالمشروع.

كما سيتعاون الطرفان لتطوير التخصصات الأكاديمية المطلوبة والتي ستمكن الطلاب مستقبلا من المساهمة في قطاع التنمية، والسياحة والضيافة في المملكة العربية السعودية عامةً وفي وجهة البحر الأحمر بشكل خاص. بالإضافة إلى ذلك ستقوم الشركة و جامعة الملك عبدالعزيز ببحوث تربوية ودراسات استقصائية لتصميم برامج أكاديمية وتدربيبة هادفة مستقبلاً.

تعليقًا على ذلك، قال  جون باغانو، الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير: " نسعد بالتعاون مع إحدى أعرق الجامعات على مستوى المملكة والشرق الأوسط. حيث تشكل مذكرة التفاهم هذه خطوةً مهمة نحو تعزيز ودعم الجوانب العلمية والمهنية لشركتنا وللجامعة أيضاً، بالإضافة لتبادل الخبرات والذي سيخدم بدوره أهدافنا المشتركة".

كما ستتاح للطرفين فرصاً جديدةً للعمل في مجالات البحث والرصد البحري مع كلية العلوم البحرية بجامعة الملك عبدالعزيز، بالإضافة لعدد من مبادرات البحث والتطوير المشتركة.  

ومن جهته، أكد البروفسور اليوبي قائلاً:" تفخر جامعة الملك عبدالعزيز بإتاحة كل ما لديها من موارد علمية للراغبين بذلك، كما ستكون لدينا العديد من الفرص للنقاش حول المجالات الرئيسية مثل المحافظة على البيئات البحرية وتعزيزها".

ومن جانبه علق معالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار د.محمد بن أحمد السديري على مذكرة التفاهم هذه بالنيابة عن الوزير قائلاً:" أن وزارة التعليم تدرك جيداً أن لا تقدم ولا تطور إلا من خلال الاستفادة من تجارب الآخرين وإفادتهم. كما ستكون لهذه الاتفاقية نتائج ملموسة تستفيد منها شركة مشروع البحر الأحمر للتطوير، من خلال مخططاتها الحالية والمستقبلية لإحداث معايير جديدة للتنمية المستدامة في مجالات اهتمام الشركة، وعلى رأسها المجال السياحي والحياة البحرية، والأمن الغذائي وغيرها.

يذكر أن مشروع البحر الأحمر الذي تعمل على تطويره شركة البحر الأحمر للتطوير، قائم على الالتزام بمفهوم السياحة المتجددة في عمليات البناء والتشغيل، ويهدف المخطط العام للمشروع إلى رفع نسبة التنوع البيولوجي في الوجهة بنسبة 30% خلال العقدين المقبلين.

و لتمكين الشباب السعودي من العمل في مسارات مهنية واعدة وجديدة أطلقت الشركة سلسلة من المبادرات، مثل مبادرة "العمارة المستدامة" التي تم الإعلان عنها مؤخراً. وتهدف المسابقة لتقديم الفرصة لطلاب وطالبات كليات الهندسة المعمارية الموهوبين في الجامعات السعودية، لابتكار تصاميم مستدامة للمساهمة في تطوير المركز الاجتماعي التابع للحي السكني في مدينة الموظفين التي يجري تشييدها حاليًا في مشروع البحر الأحمر. وسيتم اختيار الفائزين في شهر أكتوبر من عام 2020، وسيمنح الفائز الفرصة لوضع بصمته الخاصة في تأسيس الوجهة السياحية الرائدة في المملكة العربية السعودية. .