Header background image
العربية
English

غرفة الأخبار

بدء تصميم وتطوير شبكة مواصلات بطول "77 كم" في مشروع البحر الأحمر
شركة وطنية فازت بعقد البناء الذي من المقرر إنجازه بنهاية الربع الثالث من عام 2020

منحت شركة البحر الأحمر للتطوير، المُنفذة لأحد أكثر المشاريع السياحية طموحاً في العالم، "الشركة العقارية السعودية للبنية التحتية (بنية)"، عقد تصميم وتطوير شبكة مواصلات متكاملة ستربط بين منتجعات المناطق الساحلية والداخلية في وجهة مشروع البحر الأحمر.

تحميل المزيد

وينص العقد على تصميم وتنفيذ طرق بطول (77 كم)، تتضمن تطوير طريق سريع بطول "10" كيلومترات، بالإضافة إلى طريق يربط الوجهة بالمطار بطول "13" كم، وطريق يصل إلى الجسر الذي يربط البر بالجزيرة الرئيسية، فضلاً عن مجموعة طرق مترابطة مع بعضها البعض داخل الوجهة. 

تعليقاً على الاتفاقية، قال الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير، جون باغانو: "يسرنا الإعلان عن فوز (بنية) بعقد تطوير شبكة مواصلات متكاملة داخل وجهتنا. وتعد هذه الشراكة خطوة أخرى تؤكد التزامنا في شركة البحر الأحمر للتطوير بدعم الشركات المحلية، ويعزز من مساهمتنا في تحفيز نمو قطاع المقاولات السعودي، وتوفير مزيدٍ من فرص العمل للشباب في هذا المجال".

من جانبه، ثمّن الرئيس التنفيذي للشركة العقارية السعودية للبنية التحتية (بنية)، فهد المسفر، الشراكة مع شركة البحر الأحمر للتطوير. وقال: "نؤكد التزامنا بتوفير بنية تحتية تلبي أعلى المعايير العالمية التي يتطلبها تطوير وجهة سياحية فاخرة ومستدامة كمشروع البحر الأحمر، هذا بالإضافة إلى حرصنا على المساهمة بتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 على كافة الأصعدة".

وستخضع كافة أعمال تطوير شبكة الطرق، والتي من المقرر اكتمالها بنهاية الربع الثالث من عام 2020 إلى مراقبة وإشراف الفريق البيئي في شركة البحر الأحمر للتطوير، لضمان الالتزام التام بمعايير الاستدامة المتبعة في وجهة المشروع، وستتم في مناطق تم تصنيفها كمناطق خاضعة للتطوير خلال عمليات التخطيط المكاني البحري التي أُجريت عند وضع التصور الأولي للمخطط العام للمشروع.

ومن المنتظر أن يبدأ مشروع البحر الأحمر باستقبال أول ضيوفه بحلول نهاية عام 2022. وتتضمن المرحلة الأولى منه تطوير 14 فندقاً توفر 3000 غرفة فندقية في خمس جزر ومنتجعين في المناطق الجبلية والصحراوية، بالإضافة إلى مرافق الترفيه، ومطار دولي، وبنية تحتية لازمة تضم مرافق وخدمات لوجستية. وما تزال الأعمال جارية لتطوير مساكن القوى العاملة، ومدينة الموظفين.

 

Media Relations
The Red Sea Development Company
[email protected]