English

مركز الأخبار

شركة البحر الأحمر للتطوير توقع مع "هدف" اتفاقية دعم تدريبية للكوادر الوطنية

Sunday, 29.08.2021

 

مبادرات جديدة بالتعاون مع (هدف) لتوفير 500 فرصة تدريبية في عدة مسارات مهنية

 

الرياض، (29 أغسطس 2021): وقعت شركة البحر الأحمر للتطوير، الشركة المطورة لأحد أكثر مشاريع السياحة المتجددة طموحاً في العالم، اتفاقية مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) اتفاقية لتقديم برامج دعم تدريبية موجهة للكوادر الوطنية البشرية. 

وستؤهل هذه البرامج التدريبية التي تمنح شهادة (الدبلوم) ومدتها عامين وثلاثة أشهر 500 شاب وشابة سعوديين للعمل في أكثر الوجهات السياحية المتجددة والواعدة في العالم. حيث سيتم تطوير مهاراتهم في مسارات متعددة تشمل الفندقة، وخدمات المطار، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكهربائية، وخدمات الطاقة المتجددة.


 
 

يشاركنا صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) طموحنا لدعم المواهب السعودية المحلية في الحصول على وظائف مستدامة تلبي تطلعات الشباب الطموح. ستمكننا هذه الشراكة من ضخ أعداد كبيرة من الكوادر البشرية المحلية المؤهلة بالمهارات اللازمة لوضع المملكة على خارطة السياحة العالمية عبر قطاع سياحي مستدام وأكثر مرونة في المملكة العربية السعودية


الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير السيد جون باغانو

 بالإضافة للشراكة الموقعة لتأمين 500 مقعد لبرامج التدريب المهنية التي ذُكرت سابقاً، تم كذلك توقيع مذكرة تفاهم بين شركة البحر الأحمر للتطوير وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) للتعاون على مبادرات مستقبلية  لدعم تطوير رأس المال البشري الوطني.  

ومن جانبه، قال تركي بن عبدالله الجعويني، مدير عام الصندوق:"تسعى هذه المبادرة إلى تقديم مساهمة طويلة الأجل للمملكة ولرؤية 2030 من خلال تزويد الشباب السعودي بالمعرفة والخبرة المطلوبة لبدء رحلة متميزة نحو مسار مهني ناجح ونحن نتطلع إلى بدء العمل مع شركة البحر الأحمر للتطوير والتحاق الدفعة الأولى من الطلاب ببرنامج التدريب المهني في القريب العاجل". 

سيتيح البرنامج للمشاركين مجموعة كبيرة من الفرص الوظيفية، مثل مسؤول علاقات الضيوف، ومسؤول خدمات النزلاء، وطاهي مطعم، وفني طاقة متجددة، وميكانيكي عمليات أمنية. وسيُقدم تلك البرامج جهات تدريبية معتمدة ورائدة في مجالها.

وأضاف باغانو: "إن موظفينا في صميم كل ما نفعله، ومما يدعونا للفخر أننا نجحنا حتى الآن في بناء قوة عاملة يشكّل أكثر من 50%  منها كوادر محلية. ونحن نرى عياناً نجاح مبادرات شركة البحر الأحمر للتطوير السابقة، مثل برنامج نخبة الخريجين، ونتوق لاستقبال موظفينا الجدد والترحيب بهم، ورؤية ازدهار مسيرتهم المهنية في الشركة".  

وتأتي هذه الاتفاقية بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، عقب سلسلة من المبادرات التي قامت بها شركة البحر الأحمر للتطوير لخلق فرص للمجتمعات المحلية المحيطة بالمشروع. إذ تم في وقت سابق من هذا العام توقيع مذكرة تعاون بين شركة البحر الأحمر للتطوير والمؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني (TVTC) بهدف توفير 1300 فرصة لتدريب وتأهيل وتوظيف الشباب الطموح في المملكة العربية السعودية.

كذلك أطلقت الشركة النسخة الثانية من برنامجها السنوي نخبة الخريجين في مطلع هذا العام والذي  قدم فرصاً تدريبية في مجموعة متنوعة من المسارات الوظيفية. وقد تم تصميم وتدشين البرنامج لأول مرة في عام 2020، حيث وفر لـ 29 شاباً سعودياً التدريب على رأس العمل في مقر الشركة في إداراتٍ مثل التسويق وتطوير الأعمال.

سيتم فتح الباب للتسجيل الإلكتروني في برامج التدريب المهني المقدمة من شركة البحر الأحمر للتطوير على موقع الشركة الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي.

عن شركة البحر الأحمر للتطوير

تُعد شركة البحر الأحمر للتطوير (www.theredsea.sa) شركة مساهمة مقفلة مملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية. تأسست الشركة لتقود عملية تطوير "مشروع البحر الأحمر" الذي يعتبر وجهة سياحية فاخرة ومتجددة ستعمل على استحداث معايير جديدة للتنمية المستدامة، وتضع المملكة في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية.

وسيتم تطوير المشروع على مساحة 28 ألف كيلومتر مربع من الأراضي البكر في الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية، ويضم أرخبيلاً يحتوي على أكثر من "90" جزيرة بكر، كما تضم الوجهة جبالاً خلابة، وبراكين خامدة، وصحارى، ومعالم ثقافية وتراثية. وتضم كذلك فنادق، ووحدات سكنية ومرافقاً تجارية وترفيهية؛ إضافة إلى البنية التحتية التي تعتمد على الطاقة المتجددة والحفاظ على المياه وإعادة استخدامها.

وتجري حالياً أعمال تطوير المرحلة الأولى التي تشمل إنجاز البنى التحتية اللازمة والتي ستكتمل بحلول نهاية عام 2023. وقد قطع المشروع بالفعل أشواطاً هامة، حيث تم توقيع  أكثر من 600 عقد حتى الان بقيمة تجاوزت 17 مليار ريال سعودي (4.5 مليار دولار).

كما يعمل مشتل مشروع البحر الأحمر بكامل طاقته الآن والذي تبلغ مساحته 100 هكتار وسيوفر أكثر من 15 مليون شتلة زراعية للوجهة. ويعمل في المشروع حالياً أكثر من 8000 عامل، وتم إنجاز 80 كم من شبكة الطرق في الوجهة. وتم في نهاية الربع الأول من هذا العام افتتاح القرية السكنية العُمالية والتي تتسع لعشرة آلاف عامل. هذا ويسير العمل على تطوير مدينة الموظفين كما هو مخطط لها لتتسع لحوالي 14.000 موظف سيديرون الوجهة مستقبلاً.