English

غرفة الأخبار

شركة البحر الأحمر للتطوير توقع مذكرة تعاون مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات

Wednesday, 21.10.2020
تهدف مذكرة التفاهم إلى توفير خدمات متقدمة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

الرياض، ( 21 أكتوبر، 2020): وقعت شركة البحر الأحمر للتطوير، الشركة المطورة لأحد أكثر المشاريع السياحية طموحاً في العالم، مذكرة تعاون مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لرسم أطر التعاون المشترك بين الطرفين وتبادل الخبرات في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

 

وتعمل شركة البحر الأحمر للتطوير لموائمة جميع مشاريعها مع القوانين واللوائح الداخلية لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وأي قرارات إضافية ذات صلة تتخذها الهيئة. وستزود الهيئة شركة البحر الأحمر للتطوير بالدعم والمساندة تماشياً مع دورها كجهة تنظيمية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة.

وسيعمل الطرفان بموجب المذكرة على دعم أهدافهما المشتركة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لتحقيق أهداف رؤية 2030 في هذا القطاع الحيوي.

وتعليقاً على هذا التعاون، قال باغانو: "يشرفنا توقيع هذه المذكرة والتي تعد الخطوة الأولى نحو شراكة تهدف إلى تعزيز التعاون بين شركة البحر الأحمر للتطوير وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات. وستدعم هذه الشراكة جهودنا للوصول إلى خدمات متقدمة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات في وجهتنا من خلال تبادل الخبرات".

من جهته علق معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، الدكتور محمد بن سعود التميمي: "ستفتح هذه المذكرة آفاق شراكة استراتيجية لتمكين الاستفادة من أحدث خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في مشاريع الشركة، مؤكدًا على دور الهيئة في تشجيع ودعم الابتكار والتقنيات الناشئة من خلال تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة ودعم وتمكين التقنيات الرقمية الجديدة في جميع القطاعات اتساقًا مع رؤية المملكة 2030".

وسيرحب مشروع البحر الأحمر بأول دفعة من زواره بحلول نهاية عام 2022. وتشمل المرحلة الأولى للمشروع 16 فندقاً فخماً يوفر 3100 غرفة فندقية على خمس جزر ومنتجعين في البر الرئيس، بالإضافة إلى مرسى يخوت، ومراكز ترفيهية، ومطار دولي، والمرافق العامة واللوجستية. ويجري العمل على قدم وساق في الوجهة من خلال تطوير البنية التحتية ومساكن العمال والموظفين المنتدبين لإدارة عمليات الإنشاء والتطوير في مقر المشروع.