English

المدونة

في مشروع البحر الأحمر الإنسان أولاً

 

بقلم براين سبريكر، المدير التنفيذي لإدارة الصحة والسلامة والأمن في شركة البحر الأحمر للتطوير

health_safety

في ظل حالة انعدام اليقين التي سببتها جائحة "كوفيد-19"، أصبح تركيز اليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية على ضرورة اعتماد ممارسات آمنة في مكان العمل أكثر أهمية من أي وقتٍ مضى. ولطالما كانت هذه المهمة أولويةً قصوى في فلسفة العمل التي تنتهجها شركة البحر الأحمر للتطوير، حيث تولي اهتماماً بالغاً بصحة موظفيها الجسدية والنفسية والعاطفية.

وتغطي استراتيجية الشركة في السلامة والصحة المهنية جميع مجالات عملها، وتنطوي على أساليب مبتكرة تتماشى مع معايير مؤسسة التمويل الدولية، وبل وتتفوق عليها لترسي معايير جديدة في الصحة والسلامة في مكان العمل. ومن خلال التزامنا في الارتقاء بهذه المعايير، نأمل في تحسين تجربة جميع العمال في موقع مشروع البحر الأحمر وضمان سلامتهم وأمانهم؛ سواء كانوا موظفين لدى الشركة أو من شركائها.

حماية الموظفين خلال الجائحة

وضعت شركة البحر الأحمر للتطوير خطةً واضحةً منذ تفشي الجائحة من أجل توفير دعم متواصل لجميع الموظفين؛ فمثلاً عَمدت لجنة مرونة الأعمال، التي تتولى دعم مسألتي الاستجابة والتعافي، إلى وضع سياسة عمل مرنة، كما وفرت دورات التعلم الإلكتروني ليتسنّى للموظفين مواصلة تطوير مهاراتهم.

كذلك تشكّل سلامة وصحة عمال موقع تطوير الوجهة خلال هذه الأوقات العصيبة محط تركيز حقيقي للشركة، حيث تمكنّا خلال الجائحة من الإبقاء على 40% من عمال موقع التطوير مع المحافظة على سلامتهم، الأمر الذي ساهم باستمرار أعمال التشييد والإنجاز وفق المخطط. ومن أجل توفير مساحةٍ كافية لتطبيق التباعد الاجتماعي بين الأفراد، عملنا على نقل نسبة من العمال إلى مساكن مؤقتة خارج القرية العُمالية التي يقطنها عمال موقع التطوير إلى أربع مدارس محلية.

ويسعدنا أن الجهود الحثيثة الذي بذلناها للحفاظ على سلامة وصحة قوتنا العاملة خلال الجائحة قد نالت التقدير من "جوائز الشرق الأوسط للمشاريع الكبيرة" في يناير الماضي. كما حصلت شركة البحر الأحمر للتطوير  أيضاً على جائزة التميز للصحة والسلامة المهنية عن خطة الصحة والسلامة التي اتبعتها لمواجهة "كوفيد-19"، وتقديراً لجهودها في الحفاظ على صحة وسلامة العاملين لديها خلال الجائحة، سواء في موقع التطوير أو مقر الشركة. 

تأسيس مجتمعٍ في القرية العُمالية
تدرك شركة البحر الأحمر للتطوير ضرورة الاهتمام بالصحة النفسية للعمال تماماً كما تهتم بسلامتهم الجسدية، إذ يُعتبر توفير التمارين الرياضية والأنشطة الترفيهية والتواصل المنتظم مع الأسرة والأصدقاء من المعايير الرئيسية في مشروعنا لأنها تحدث فرقاً كبيراً بالنسبة للعمال. 

ونظراً لبُعد موقع الوجهة، أجرت الشركة استثمارات كبيرة لضمان توفير أجواء مشابهة للمنزل في موقع التطوير. وتحتضن القرية العمالية 12 حياً محاطة بالمناظر الطبيعية، ويشترك في كل غرفة ثلاثة عمال على الأكثر، وهي مجهزة بحمامات ملحقة وفواصل بين الأسرّة لتوفير نوعٍ من الخصوصية. كما يوجد خزائن شخصية للممتلكات، وحواسيب للتحقق من رسائل البريد الإلكتروني، وشبكة إنترنت لا سلكي (واي فاي) متاحة في جميع الأماكن للتواصل مع الأصدقاء والعائلة. وتتفرد شركة البحر الأحمر على مستوى القطاع بتوفير هذه المزايا، وذلك انطلاقاً من التزامنا بمنح عمالنا مكاناً مريحاً وآمناً للعمل والعيش.

health_safety

وتتيح القرية العُمالية أيضاً فرصاً خارج نطاق العمل لتحسين الصحة واللياقة البدنية من خلال الأنشطة الرياضية والنشاطات الأخرى. ويحيط بالمجمّع الكثبان الرملية والجبال من جهة، والمياه العذبة للبحر الأحمر من جهةٍ أخرى، ويمكن للعمال القيام بمغامرات خارج القرية لاستكشاف المناطق الطبيعية المحيطة سواء بالدراجة أو سيراً على الأقدام. كذلك بإمكان سكان القرية الاستمتاع بملاعب للكريكيت والكرة الطائرة والسلة وكرة القدم، بالإضافة إلى نادٍ رياضي وسينما. وتوفر الوجهة أيضاً متجر للتموينات الأساسية وصالون للحلاقة لخدمة العمال. وتعكس هذه المرافق الجهود الحثيثة التي تبذلها شركة البحر الأحمر للتطوير لضمان حصول العمال على أوقات فراغ كافية وتحقيق التوازن الصحيح بين الحياة والعمل، وهو أمر جوهري لتحقيق الرفاه العام.

إنشاء مستشفى وسط الصحراء
يلعب بُعد الوجهة دوراً في عرقلة وصول العمال والمقاولين إلى المرافق الطبية متى ما دعت الحاجة. وتُقدر شركة البحر الأحمر للتطوير أن يتجاوز عدد العمال 30,000 عامل عند وصولها للطاقة التشغيلية القصوى خلال عمليات البناء في عدة مواقع بمنطقة تطوير المشروع الواسعة. وتولي الشركة أهمية بالغة للاستجابة السريعة للحالات الطبية الحرجة كجزء من منظومتها الصحية. 

وفي عام 2020، منَحت شركة البحر الأحمر للتطوير شركة (انترناشيونال إس او إس الرشيد)، عقداً لإدارة جميع الخدمات الطبية في المشروع؛ ومن المقرر أن يتم تجهيز مركز طبي رئيس على مساحة (700 متر مربع) داخل القرية العمالية، حيث سيقدم باقة خدمات تتضمن الرعاية الصحية الأولية، والصحة المهنية، والاستجابة لحالات الطوارئ.

ومن شأن المركز الطبي الرئيس والعيادات المتنقلة في مختلف مواقع التشييد ضمان حصول العمال على المساعدة الطبية اللازمة لهم. 

الاستثمار الأهم لأي شركة
دأبت شركة البحر الأحمر للتطوير على الاستثمار في رفاه العمال وصحة الموظفين وسلامتهم باعتباره أهم استثمار قد تقوم به أي شركة. وللوهلة الأولى، قد يبدو تشييد مستشفى كامل من الصفر وتوفير مساكن عالمية المستوى للموظفين بمثابة استثمار كبير، إلا أن الاستثمار الحقيقي يكمن في الموظفين أنفسهم لأنهم عصب المشروع وقلبه النابض، فلولاهم لما أبصر المشروع النور ولم يتطور بتلك السرعة الكبيرة.

health_safety