English

المدونة

البنك الافتراضي: التقنية المتطورة القادمة

بقلم  العنود الضميري، أخصائي أول لإدارة التغيير في شركة البحر الأحمر للتطوير

landscapeالاستعانة بـ (Fintech) لتعزيز الاقتصاد دعماً لروية المملكة 2030

أدى رواج الهواتف الذكية في عام 2007 إلى إحداث تغيير كبير في طريقة تعاملنا واستخدامنا للمعلومات. ولمواكبة هذه الابتكارات التقنية، كان على الخدمات المالية التكيف مع هذا التغير، مما أدى بدوره إلى تسريع نمو خدمات التقنية المالية في المملكة العربية السعودية.

ويوجد في المملكة العربية السعودية حالياً (70) شركة مختصة في مجال التقنية المالية، تتراوح خدماتها مابين إجراء عمليات السداد والإقراض والابتكار في مجال التقنية المالية وجمع التبرعات الأهلية وتوفير أسواق المال التأمينية. ومثال على ذلك، نظام الدفع الرقمي STC Pay، الذي أصبح أول نظام قائم على خدمات التقنية المالية في الشرق الأوسط، ومن المتوقع رؤية المزيد من الأنظمة المماثلة في المستقبل القريب.

هذا وكان لنا السبق في شركة البحر الأحمر للتطوير بأن وقعنا في العام الماضي مذكرة تفاهم مع "فنتك السعودية"، وهو برنامج أطلقه البنك المركزي السعودي (ساما) بالتعاون مع هيئة السوق المالية لتطوير القطاع المالي، وتُعد هذه المبادرة بمثابة محفز لتطوير خدمات التقنية المالية في المملكة العربية السعودية وتحويل المملكة إلى مركز عالمي للتقنية المالية.

ومع تسارع وتيرة النمو وتبني التحول الرقمي بشكلٍ كبير في جميع أنحاء العالم، حيث تتكيف المجتمعات والشركات مع التحديات المعيشية في ظل الجائحة، لوحظ ارتفاع حاد في استخدام التقنيات المالية، ومما لا شك فيه أن هذه التحديات قد دفعت الناس إلى البحث عن حلول غير نقدية.
وفي ظل توجه العالم نحو مجتمع غير نقدي، فإنه من الطبيعي أن يتعاون مشروع البحر الأحمر مع فنتك السعودية لتقديم وتنفيذ هذه الخدمات. ستتيح لنا هذه الشراكة استحداث خدمات مالية أكثر تقدماً يستفيد منها مختلف أصحاب المصلحة، بما في ذلك المشغلين وأصحاب الأعمال التجارية والزائرين في المستقبل ومقدمي خدمات الإقامة. في الواقع إننا نستكشف حالياً الطرق التي يتم من خلالها دمج هذه الحلول في بيئة الهاتف الجوال نظرًا لتفاعل الأفراد واستخدامهم للتطبيقات المالية بشكلٍ أكثر من ذهابهم إلى المتاجر الفعلية.

fintech-image

مع تحسن قدرات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، ستصبح عملية الأتمتة ذات أهمية متزايدة في شتى المجالات. هذا وتواصل شركة البحر الأحمر للتطوير دمج أحدث الحلول الآلية لتحسين الكفاءة وتقليل التكلفة والحد من الخطأ البشري. علاوةً على ذلك، فإننا ندرس حالياً إمكانية الانتقال من الخدمات المصرفية القائمة على الفروع إلى نسخة رقمية بالكامل وذلك بمساعدة كل من فنتك السعودية والبنك المركزي السعودي. غايتنا هي توفير مجموعة من الحلول الرقمية من إنشاء بنكنا الافتراضي الخاص إلى إتاحة محفظة إلكترونية خاصة بموظفي وزوار الوجهة. وسيتم ذلك من خلال الاستفادة من الخبرات المتميزة التي يتمتع بها كل من فنتك السعودية وقطاعنا المالي، وبهذا نأمل أن نقود المملكة نحو مجتمع رقمي وغير نقدي، مما يجعل المملكة العربية السعودية مركزًا عالميًا للتقنية المالية.