الاستدامة

منذ البداية وحتى وقتنا الراهن، كانت الاستدامة حجر أساسٍ في مشروع البحر الأحمر بكافة جوانبه. فقد بُني المخطط العام للمشروع على أكبر محاكاة حاسوبية في مجال التخطيط المساحي البحري، لقياس تأثير بناء المشروع وتشغيله على البيئة بأقصى قدر من الدقة.

ونؤمن في شركة البحر الأحمر للتطوير، بقدرة السياحة - إذا ما أُحسن استغلالها - على تلبية احتياجات البيئة لتحقيق الاستدامة على المدى الطويل. عبر التعهد بالمحافظة عليها وحماية الكائنات الحية التي تستوطنها، وكذلك تنمية المناطق والمجتمعات المحيطة بالمشروع.

بالإضافة إلى التزامنا الكلّي بالتخطيط والعمل بما يضمن مواءمة المشروع مع جميع أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر للأمم المتحدة.

التمرير إلى الأسفل

نهدف في شركة البحر الأحمر للتطوير إلى تحقيق الريادة في مجال التنمية المستدامة على مستوى العالم، وذلك من خلال استحداث معايير جديدة لها، وحماية البيئة والمحافظة عليها، وتوفير فرص للمجتمع المحلي، وحماية الموارد الطبيعية الثمينة لتبقى حاضرةً للأجيال المقبلة.

كما نطمح للريادة العالمية في مجال الاستدامة البيئية في جميع عمليات التخطيط، والبناء، والتشغيل. وستضمن المعايير التطويرية، والتشريعية والتقنية حماية البيئة الطبيعية وتعزيزها.

لعبت عملية التخطيط المساحي البحري التي قمنا بها بالتعاون مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، دوراً مهماً في إنجاز التصور الأولي للمخطط العام، حيث من المتوقع تحقيق نسبة استفادة في المحافظة على البيئة تزيد عن 30% من القيم الحالية خلال العقدين القادمين. وسيتم الاعتماد على أجهزة استشعار موزعة حول منطقة المشروع لرصد المؤشرات البيئية من خلال تزويدنا بقراءات دورية للمسطحات المائية المحيطة وأنماط الجفاف والرياح في المنطقة.

طاقة متجددة

تسعى شركة البحر الأحمر للتطوير، إلى انتهاج سياسة الاعتماد الكامل على الطاقة المتجددة في الوجهة بنسبة 100%، وعدم ربطها بشبكة الكهرباء.

بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الشركة بتوليد وتخزين كل ما تحتاجه من طاقة باستخدام الموارد المتجددة فقط. وتعمل الشركة على وضع مجموعة من الأنظمة البيئية المتمثلة بالالتزام بتنفيذ سياسات حظر استخدام المواد البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير، وحظر ردم النفايات في الموقع، وعدم التصريف في مياه البحر، والسعي لامتلاك تقنيات جديدة تساعد على تحقيق هذه الأهداف.

وستستخدم الشركة، نظاماً إدارياً ذكياً لإدارة المنتجعات السياحية في الوجهة والذي يدعم مجموعة كبيرة من المنتجات والخدمات المصممة لاستقطاب السياح في قطاع السياحة الفاخرة، وسيساعد هذا النظام في إدارة أعداد الزوار لضمان تمتعهم بتجربة خالية من الازدحام أثناء زيارتهم للوجهة

المبادئ

الاعتماد الكلي على الطاقة المتجددة.

الحظر التام لاستخدام المواد البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير.

محفز إيجابي للنظام البيئي.

تحقيق مبدأ "الحياد الكربوني".

الإنجازات