English
وجهة ذكية ومستدامة

وجهة ذكية ومستدامة

في إطار الأعمال التحضيرية الأولية الخاصة بالمشروع، حرصت شركة البحر الأحمر للتطوير على اتباع أقصى قدر من الدقة لقياس تأثير المشروع على البيئة، واستخدمت في هذا المجال أسلوب المسح البحري، وذلك من خلال إجراء محاكاة حاسوبية لقياس تأثير المشروع بأقصى قدر من الدقة على البيئة.

وسيعتمد الموقع على نظام ذكي لإدارة ومراقبة التأثير البيئي لعمليات التطوير الجارية، بالإضافة إلى إدارة حركة الزوار لحماية الوجهة من "السياحة المفرطة"، وضمان توفير تجربة سهلة ومريحة طوال فترة إقامتهم في الوجهة.

التمرير إلى الأسفل

تؤمن شركة البحر الأحمر للتطوير، بقدرة السياحة - إذا ما أُحسن استغلالها - على تلبية احتياجات البيئة المستدامة، وفي سبيل تحقيق هذا الهدف، تعمل الشركة على تحقيق الريادة في مجال البيئة المستدامة على مستوى العالم، وذلك من خلال استحداث معايير جديدة للتنمية المستدامة، وحماية البيئة والمحافظة عليها، وتوفير فرص للمجتمع المحلي، وحماية هذا المورد الطبيعي الثمين ليبقى حاضراً للأجيال المقبلة.

وبالتأكيد، سيتم الاستفادة من الدروس المستقاة جراء تطبيق التقنية الذكية على التنمية المستدامة في المشروع، ومشاركتها مع الآخرين أملاً في إلهام وجهات سياحية أخرى في العالم، والاستفادة منها في عملية تحسين وحماية الأنظمة البيئية الهشة في العالم.

لعبت عملية التخطيط المساحي البحري التي قامت بها شركة البحر الأحمر للتطوير بالتعاون مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، دوراً مهماً في إنجاز التصور الأولي للمخطط العام، حيث من المتوقع تحقيق نسبة استفادة في المحافظة على البيئة تزيد عن 30% من القيم الحالية.

وستقوم المستشعرات البيئية التي تم وضعها في الوجهة بمراقبة ورصد التأثير البيئي، والعمل على توفير التغذية الراجعة للمياه.

وبصفة المشروع جهة عمل، من المنتظر أن يوفر 35 ألف وظيفة مباشرة عند اكتمال تنفيذه عام 2030، وسيدعم عدداً مكافئاً من الوظائف في المجتمع من خلال توليد الفرص الاستثمارية للشركات المحلية، ورواد الأعمال، والصناعات الداعمة الأخرى، ليصل المجموع العام إلى نحو 70 ألف وظيفة.

طاقة متجددة

تسعى شركة البحر الأحمر للتطوير، إلى انتهاج سياسة الاعتماد الكامل على الطاقة المتجددة في الوجهة بنسبة 100%، وعدم ربطها بشبكة الكهرباء.

بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الشركة بتوليد وتخزين كل ما تحتاجه من طاقة باستخدام الموارد المتجددة فقط. وتعمل الشركة على وضع مجموعة من الأنظمة البيئية المتمثلة بالالتزام بتنفيذ سياسات حظر استخدام المواد البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير، وحظر ردم النفايات في الموقع، وعدم التصريف في مياه البحر، والسعي لامتلاك تقنيات جديدة تساعد على تحقيق هذه الأهداف.

وستستخدم الشركة، نظاماً إدارياً ذكياً لإدارة المنتجعات السياحية في الوجهة والذي يدعم مجموعة كبيرة من المنتجات والخدمات المصممة لاستقطاب السياح في قطاع السياحة الفاخرة، وسيساعد هذا النظام في إدارة أعداد الزوار لضمان تمتعهم بتجربة خالية من الازدحام أثناء زيارتهم للوجهة

المبادئ

الاعتماد الكلي على الطاقة المتجددة.

الحظر التام لاستخدام المواد البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير.

محفز إيجابي للنظام البيئي.

منع التصريف في مياه البحر.

تحقيق مبدأ "الحياد الكربوني".

الإنجازات